الأخبار

خلال توقيع الاتفاقية

دعم مالي من «جاسم وحمد بن جاسم الخيرية» لجمعية الكشافة


2020/02/20

وقّعت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية اتفاقية لدعم جمعية الكشافة والمرشدات القطرية؛ حيث قام السيد فواز عيد الشمري مدير إدارة الخدمات المساندة بالتوقيع عن المؤسسة، فيما وقّع السيد جاسم محمد الحردان، المفوّض العام لجمعية الكشافة والمرشدات القطرية.
وبهذه المناسبة؛ أوضح السيد سعيد مذكر الهاجري، عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، أن المؤسسة تولي مجالات الصحة والتعليم اهتماماً كبيراً ضمن خارطة مشاريعها الداخلية من أجل المساهمة في تنمية المجتمع. ويأتي هذا الدعم في إطار التعاون القائم بين المؤسسة وجمعية الكشافة والمرشدات القطرية لصالح أبنائنا من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، كدعم مادي ومساعدة لهم في توفير احتياجاتهم.
وقال الهاجري: «يسرّنا دعم مبادرة (رسل السلام) التي تتبنّاها جمعية الكشافة والمرشدات القطرية، وتُعنى بتأهيل وتوظيف ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر الفئات احتياجاً للدعم والمساعدة وإتاحة الفرص لهم لعيش حياة كريمة؛ لذلك تحرص المؤسسة على تقديم الدعم والرعاية المادية والمعنوية والتوعوية لهم».
وأضاف: «إن المؤسسة تحرص على دعم مثل هذه المبادرات والبرامج الإنسانية النبيلة، التي تصبّ في تعزيز جهود المؤسسة لتطبيق مبادئ المسؤولية المجتمعية وترسيخ القيم الإنسانية، والعمل على نشر الوعي لدى المجتمع بضرورة تقديم يد العون والمساعدة لكل الفئات المستحقة من مختلف المراكز والجمعيات المجتمع المدني، ودعم الأنشطة والفعاليات التوعوية التي تتوافق مع أهداف المؤسسة الرامية إلى تحقيق التنمية الاجتماعية في قطر».
وأوضح الرئيس التنفيذي أن الاتفاق بين مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية وجمعية الكشافة والمرشدات، أتاح فرصة لبناء شراكات وثيقة لتقديم الخدمات الإنسانية وبناء مجتمع متراحم، والتطلع إلى المزيد من النجاح والتقدم مستقبلاً.
ومن جانبه؛ أعرب السيد جاسم محمد الحردان، المفوّض العام لجمعية الكشافة والمرشدات القطرية، عن شكره وتقديره للمسؤولين في مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، لدعم مبادرة «رسل السلام»، بموجب اتفاقية الشراكة الموقعة بين المؤسسة والجمعية للدعم وتقديم المكافآت لـ 58 طالباً من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، لا سيّما أنهم من دون وظائف، مما يساهم في مساعدتهم من أجل توفير حياة كريمة منتجة.
وأضاف الحردان: «ليس غريباً على مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، الرائدة في العمل الخيري وإحدى ركائز العمل الاجتماعي في البلاد، أن تقدّم الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة»، موضحاً أن مبادرة «رسل السلام» هي مبادرة عالمية، وقد تم الطلب من جمعية الكشافة لترشيح خمس مبادرات من قِبل المكتب العربي لدول الخليج، وتمت الموافقة على المبادرة التي تُعنى بتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وتوظيفهم في الوظائف المختلفة بالدولة في القطاعين الخاص والحكومي، مضيفاً أن المبادرة تشمل جميع الجنسيات بالدولة دون استثناء.
وقال الحردان: «إن جمعية الكشافة تسعى إلى تحقيق أهداف مبادرة رسل السلام، وخاصة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة، والعمل على تمكينهم وتأهيلهم من أجل التوظيف، وإعداد الطلاب تربوياً ونفسياً ودمجهم في المجتمع المحلي ليكونا قادرين على التعايش مع الآخرين في حياتهم اليومية. وتعمل مبادرة رسل السلام لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال إكسابهم معارف ومهارات لتمكّنهم من تحسين مستوياتهم المعيشية وللمساهمة في المجتمع».
وذكر أن رعاية مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية للمبادرة المذكورة لصالح فئة ذوي الإعاقة، تأتي تتويجاً لمذكرة التفاهم المبرمة بين المؤسسة وجمعية الكشافة لدعم وتحفيز ذوي الاعاقة، وتأكيداً على حرص الجمعية لإقامة شراكة مع المؤسسة مستقبلاً في مبادرات وبرامج مختلفة.