الأخبار

"جاسم الخيرية" توقع مذكرة تفاهم لإقامة مشاريع في مجالات الصحة والإسكان في مراكش


2017/01/15

 وقعت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية مذكرة تفاهم مع جهة مراكش-أسفي بالمملكة المغربية بهدف إنشاء عدد من المشاريع الخيرية في مجالات الصحة والإسكان.
   ووقع المذكرة عن مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية السيد سعيد مذكر الهاجري  عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي، فيما وقعها نيابة عن جهة مراكش السيد أحمد أخشيشن رئيس جهة مراكش، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

   وقال السيد سعيد مذكر الهاجري  في كلمته بهذه المناسبة، إن هذا التوقيع يأتي إنطلاقا من مباديء الأخوة ورغبة في تعميق أواصر المحبة بين الشعبين الشقيقين القطري والمغربي، والتعاون في تنفيذ عدد من المشاريع الخيرية في المجالين الصحي والسكني في مراكش.  

   وأوضح أنه وفقا لمذكرة التفاهم ستقوم المؤسسة ببناء مستشفى محلي سعة (45) سريراً وتجهيزه طبقاً للمواصفات الفنية المقدمة من وزارة الصحة المغربية بمنطقة سيدي يوسف بن علي بمراكش بتكلفة تقدر ب17 مليون ريال قطري (45 مليون درهم مغربي)، مضيفا أنه سيتم وضع حجر الأساس للمستشفى في 6 نوفمبر القادم، مشيرا في هذا الصدد إلى اهتمام المؤسسة بالمشروعات الصحية بما فيها إنشاء المراكز الصحية ودعم رعاية الأم والطفل ومراكز غسيل الكلى.

  ولفت الهاجري إلى أنه تم الاتفاق أيضا على إنشاء عدد من مراكز التدريب المهني والحرفي لتمكين الشباب، بجانب دعم المراكز القائمة حاليا، وإنشاء عدد من المدارس بمراحلها المختلفة، ومشروع إسكان يتضمن حوالي 200 وحدة سكنية، إضافة إلى تأهيل أحد المساجد بالمنطقة ليصبح مسجدا جامعا.

     وذكر الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم أنه سيكون هناك تعاون في المشاريع التنموية المختلفة، كما ستلتزم المؤسسة بتوفير كافة التجهيزات الطبية والفنية اللازمة لانطلاق عملها .

   وأشار في ختام كلمته إلى التعاون القائم بين مؤسسة جاسم  ومؤسسة الأميرة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان من أجل إنشاء عدد من المشروعات الصحية التي ترمي إلى توفير الخدمات الصحية للمحتاجين في مناطق مراكش وبني ملال .

  من جهته عبر السيد أحمد اخشيشن رئيس جهة مراكش عن سعادته بتوقيع المذكرة، مشيدا باهتمام مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية بالمشروعات الصحية والسكنية والتعليمية في المغرب.

وأكد على أنه تم الاتفاق حول كافة الترتيبات الخاصة بتنفيذ مشروع المستشفى في منطقة سيدي يوسف بن علي بمراكش، مشيرا إلى أن بدء تنفيذ المشروع سيكون في غضون الأسابيع المقبلة، ومن المتوقع أن ينتهي خلال عامين.

وأضاف أن المستشفى يدخل ضمن خطة تغطية الاحتياجات الصحية في المنطقة، ويعتبر أول لبنة في التعاون مع المؤسسة، وأنه جاء تلبية لطلب من المسؤولين ، مشيرا إلى إنه تم تشكيل لجنة تقوم بمتابعة كل الخطوات حتى اكتمال تنفيذ المشروع.

 وتتضمن مذكرة التفاهم ومدتها خمس سنوات، إلتزام جهة مراكش بتوفير الأراضي التي ستقام عليها المشاريع طبقاً للمساحات والمواصفات المحددة بالتصميمات والرسومات الهندسية لكل مشروع، وإصدار التراخيص والموافقات الإدارية والفنية اللازمة لبناء وتشغيل المشاريع الصحية والسكنية.

 ووفقا للمذكرة فإنه تم الاتفاق على إطلاق اسم الشيخ جاسم بن جبر آل ثاني على المستشفى الخيري، وستتولى جهة مراكش إصدار التراخيص اللازمة لفتح مكتب إداري للمؤسسة، بجانب الإشـراف الإداري والفنـي علـى تنفيـذ المشـروعات، فيما تتحمل المؤسسة تكاليف تجهيزه.

كما تلتزم جهة مراكش بالتشغيل فور الإنتهاء من أعمال الإنشاء، وعدم المساس بالأراضي المخصصة للمشروعات لمدة لا تقل عن 50 عاما على الأقل من تاريخ تشغيلها فعلياً.