الأخبار

مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية

دعم من " المؤسسة " لمركز آمال لذوي الاحتياجات الخاصة


2019/09/30

وجاء دعم المؤسسة لمركز آمال تحقيقا لرؤيتها " صحة وتعليم لحياة أفضل " وتفعيلاً لمسؤوليتها المجتمعية وتماشياً مع أهدافها الرامية إلى رعاية ودعم المشاريع والمبادرات التعليمية .. ويعمل الدعم على تعزيز الهدف الذي يسعى اليه مركز آمال لذوي الاحتياجات الخاصة الرامي إلى العمل مع ذوي الاحتياجات الخاصة في المجالات التعليمية والسلوكية والاجتماعية، بما يكفل تحقيق استقلالهم الشخصي واكتسابهم المهارات التي يحتاجونها في عيشهم جنباً إلى جنب مع أفراد مجتمعهم.

ورأت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية أن المساهمة تساعد في تأهيل جزء من المبنى الجديد للمركز مما يساعده في تحقيق رؤيته التي تتمثل في تنمية شخصية الطفل ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال تعزيز الجوانب المعرفية والسلوكية والاجتماعية.. وفي الوقت ذاته يساهم الدعم المركز على تحقيق رسالته بتقديم برامج متميزة للأطفال ذوي الاحتياجات وتهيئتهم ليأخذوا دورهم كأعضاء فاعلين في المجتمع مع وتوفير الخدمات التي تساعدهم على تجاوز نقاط الاحتياج والاستفادة من نقاط القوة.

ومن ناحيتها أعربت إدارة مركز آمال لذوي الاحتياجات الخاصة عن شكرها لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية لدعمها المركز ..وقالت إن الدعم في إطار مساعدة المؤسسات التي تعنى بأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة .. ولفتت إلى أن الدعم من شأنه أن يساعد في توفير مصعد بالمبنى للحالات الخاصة لكون المركز يتكون من طابق أرضي و دور أول يشمل الخدمات الفردية للأطفال إذ سيساهم ذلك في مساعدة الأطفال الذين يعانون من مشاكل حركية في أخد جميع الخدمات المقدمة من مركز آمال .

وتأمل إدارة المركز أن يكون هناك تعاون مشترك في المستقبل بين مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية والمركز من أجل دعم هذه الفئة من الأطفال و دعم احتياجاتهم.

ويعمل مركز آمال لذوي الاحتياجات الخاصة على التدريب المعرفي والأكاديمي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة من عمر الولادة حتى إلى 30 سنة ويخدم المركز أكثر من 300 طفل سنويا ..كما يعمل المركز على تعديل وتكييف السلوك للأطفال ذوي الاحتياجات على يد تربويين كما يدرب الأطفال على المهارات الاجتماعية وعلى اللغة والكلام ويساعدهم على تنمية الحواس لديهم من خلال التركيز السمعي والبصري كذلك يقدم المركز الإرشاد الأسري للأسر التي تجد صعوبة في التعامل مع الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بجانب تدريب الأهالي والخادمات .