الأخبار

مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية تتكفل بتكاليف علاج المرضى المقيمين غير القادرين

جاسم وحمد بن جاسم الخيرية تقدم 2.5 مليون ريال مساعدات للمرضى المقيمين


2019/04/04

في إطار مسؤوليتها المجتمعية وتفعيلاً لرؤيتها (صحة وتعليم لحياة أفضل ) تواصل مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية تقديم المساعدات المالية للمرضى المقيمين غير القادرين وذلك بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية .وتتحمل المؤسسة نفقات علاج جميع الحالات المرضية الغير قادرة والتي ترد إليها من مؤسسة حمد الطبية بصفة شهرية والتي تشمل تكلفة اجراء العمليات الجراحية وتوفير الأدوية والأجهزة الطبية.وذلك تفعيلاً لإتفاقية التعاون بين المؤسسة  وحمد الطبية.

  وبلغت قيمة الدعم الذي قدمته مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية للمرضى المقيمين خلال عام 2018 وخلال الشهور الثلاثة الاولى من عام 2019 أكثر من 2.5 مليون ريال  واستفاد من هذا الدعم أكثر من 1300 مريض.

الرعاية المنزلية لكبار السن

كما تدعم المؤسسة برنامج الرعاية المنزلية للمرضى من كبار السن بحمد الطبية والذي يستفيد منه المرضى المواطنين والمقيمين .حيث يقوم فريق طبي متخصص بزيارة المرضى كبار السن في منازلهم وتقديم خدمات الفحوصات التشخيص والرعاية الطبية اللازمة لهم.

 ومن جانب اخر رعت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية أنشطة وفعاليات متنوعة لمرضى مركز قطر لإعادة التأهيل ومرضى "بيت أمان للعمالة المصابة "حيث قامت بتوزيع الهدايا العينية على اكثر من 400 مريضا خلال العام الماضي بهدف إدخال البهجة والسرور عليهم وذلك في إطار اهتمام المؤسسة بدعم المرضى ومختلف فئات المجتمع .

الجمعية القطرية للتوحد

ومن ناحية أخرى وفي إطار دعم مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية لمؤسسات المجتمع المدني والجمعيات العاملة في المجال الصحي والانشطة التوعوية الصحية الهادفة في المجتمع  قدمت المؤسسة  دعماً مالياً للجمعية القطرية للتوحد بقيمة 816 ألف ريال بهدف مساعدة الجمعية على أداء مهامها وتنفيذ برامجها وتحقيق أهدافها في خدمة ورعاية ودمج وتمكين الأشخاص المصابين بطيف أضطراب طيف التوحد في المجتمع

 وتهدف الجمعية لقطرية للتوحد إلى دمج وتمكين الأشخاص ذوي اضطراب طيف التوحد في المجتمع القطري، إضافة إلى نشر الوعي باضطراب التوحد وخلق ثقافة مجتمعية تؤدي إلى تفهم ودمج واحتضان ذوي التوحد  وكذلك التواصل مع كافة قطاعات الدولة بما يضمن تحسين وتطوير مستوى الخدمات المقدمة لذوي التوحد في جميع المجالات.

وتعتمد استراتيجية الجمعية على توفير الدعم التثقيفي لأسر ذوي التوحد في كيفية التعامل مع التحديات المختلفة من خلال برامج وورش تدريبية  فضلا عن تدريب الكوادر المختصة بتأهيل ذوي التوحد وذلك لرفع مستوى قدراتهم وأيضا تنفيذ العديد من الانشطة والفعاليات والدورات التدريبية التي تسهم في دمج ذوي التوحد في المجتمع.مؤكدة أن رؤية الجمعية تتمثل في رفع وعي المجتمع وتفهمه بطبيعة وصفات الاشخاص المصابين باضطراب طيف التوحد وضرورة قبولهم ودمجهم .

 

 الجمعية القطرية للسكري

كما قدمت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية دعماً مالياً للجمعية القطرية للسكري- عضومؤسسة قطرللتربية والعلوم وتنمية المجتمع – قيمته  540  ألف ريالاً قطرياً على مدار 3 أعوام من منتصف عام 2016 وحتى منتصف العام الجاري بهدف توفير أجهزة فحص نسبة السكر في الدم ومستلزماتها للمصابين بمرض السكري الغير قادرين.

ويستفيد من دعم المؤسسة 6541 مريضا بالسكري من البالغين والاطفال من مراجعي الجمعية القطرية للسكري .

 

   وتتعاون  المؤسسة والجمعية القطرية للسكري ، في تنفيذ برامج لدعم المحتاجين من المصابين بالسكري وتحسين مستوى الرعاية المقدمة لمرضى السكري وعائلاتهم من أجل مجتمع صحي معافى.كما تحرص المؤسسة على تعزيز الشراكات المجتمعية لتعزيز قيم التكافل الإنساني وتعزيز الوعي لدي المجتمع بضرورة تقديم يد العون والمساعدة لمختلف الفئات ولاسيما مرضى السكري المحتاجين .من أجل مساعدتهم للتعايش مع المرض وممارسة الحياة بشكل طبيعي دون أي مضاعفات أو مشاكل صحية. "

الجمعية القطرية لتاهيل ذوي الاحتياجات الخاصة

وحرصت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية على دعم الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة  وقدمت لها دعما ماليا خلال العام الماضي  لمساعدتها على تنفيذ مشاريعها التعليمية والعلاجية وتوفير الاجهزة التعويضية والكراسي المتحركة لمنتسبيها.

جمعية (وياك)

 وفي إطار دعم مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية للانشطة والفعاليات الصحية التوعوية  قدمت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية دعماً مالياً لجمعية أصدقاء الصحة النفسية (وياك) بقيمة 50 ألف ريال ،بهدف إطلاق وتنفيذ مشروع الدعم النفسي لذوي الإعاقة وأسرهم ، لمواجهة التحديات والعقبات التي يتعرضون لها وتعريفهم بآليات التعامل النفسي .

  

كما رعت المؤسسة ندوة توعوية نظمتها جمعية (وياك) تحت عنوان: "شباب اضطراب طيف التوحد والدعم النفسي" خلال احتفالات الجمعية باليوم العالمي للصحة النفسية،في اكتوبر الماضي و بالتعاون مع الجمعية القطرية للتوحد.

وكذلك رعت المؤسسة مشروع «وياك» للدعم النفسي لأمهات أسر التوحد في قطر بقيمة 50 ألف ريال ، ودعمت المؤسسة برنامج الإستشارات النفسية الهاتفية للجمعية خلال عام 2017 بقيمة 500 ألف ريال وإستفاد من البرنامج 686 حالة تنتمي إلى مختلف الفئات العمرية.

الريادة والتميز

  وتحرص المؤسسة على تعزيز التكافل الإجتماعي ،والمساهمة في تحقيق تنمية مستدامة ودعم الأنشطة والفعاليات التعليمية والصحية داخل قطر انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية وتماشياً مع أهدافها ورسالتها.

   وتتميز مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية عن مختلف الجهات والمؤسسات العاملة في مجال العمل الخيري بأنها ذاتية التمويل حيث لاتقبل التبرعات من أي جهة مما يضمن استمرارية وانجاز المشاريع التنموية والمبادرات التي تنفذها وترعاها .

 وتسعى المؤسسة لتحقيق الريادة والتميز والإبداع في مجال العمل الخيري والإنساني داخل دولة قطر وخارجها عبر مشاريعها التنموية التي تركز على قطاعي الصحة والتعليم بهدف تمكين الإنسان وتعزيز التنمية.

 

يذكر أن المؤسسة أصدرت مؤخرا تقريرها السنوي لعام 2018 والذي يتضمن حصاد مشاريعها وانجازاتها  الخيرية والانسانية داخل قطر وخارجها .