الأخبار

سعيد مذكر الهاجري

"جاسم وحمد بن جاسم الخيرية" ترعى مشروع "وياك" للدعم النفسي لذوي الإعاقة وأسرهم


2019/01/20

  

     في إطارمسؤوليتها المجتمعية وضمن جهودها الرامية لخدمة مؤسسات المجتمع المدني ، قدمت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية دعماً مالياً لجمعية أصدقاء الصحة النفسية (وياك) بقيمة 50 ألف ريال ،بهدف إطلاق وتنفيذ مشروع الدعم النفسي لذوي الإعاقة وأسرهم ، لمواجهة التحديات والعقبات التي يتعرضون لها وتعريفهم بآليات التعامل النفسي .

   وقال السيد سعيد مذكر الهاجري عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية  إن دعم المؤسسة لمشروع جمعية (وياك) للدعم النفسي لذوي الإعاقة وأسرهم يأتي في إطار إهتمام المؤسسة بقضايا الرعاية الصحية ودعم الأنشطة والفعاليات التوعوية الهادفة في المجتمع ضمن أهداف المؤسسة الرامية إلى تحقيق التنمية الإجتماعية داخل قطر.

وأضاف الهاجري في تصريح صحفي "تحرص مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية على تفعيل التعاون مع جمعية أصدقاء الصحة النفسية (وياك) من خلال اتفاقية الشراكة بين الجانبين".

   موضحا بأن المؤسسة رعت ندوة توعوية نظمتها جمعية (وياك) تحت عنوان: "شباب اضطراب طيف التوحد والدعم النفسي" خلال احتفالات الجمعية باليوم العالمي للصحة النفسية، و بالتعاون مع الجمعية القطرية للتوحد في شهر أكتوبر الماضي.

كما رعت المؤسسة مشروع «وياك» للدعم النفسي لأمهات أسر التوحد في قطر ، منوهاً إلى أن المؤسسة قامت بدعم وتمويل برنامج الإستشارات النفسية الهاتفية للجمعية خلال عام 2017، حيث بلغت قيمة التمويل 500 ألف ريال قطري، وقد استفاد من البرنامج 686 حالة من مختلف الفئات العمرية.

   وأكد الهاجري حرص المؤسسة على تعزيز شراكاتها مع مختلف الوزارات والمؤسسات بالدولة ورعاية ودعم الأنشطة والفعاليات الهادفة التي تساهم في توعية المجتمع بالقضايا الصحية والتعليمية تحقيقاً لرؤيتها (صحة وتعليم لحياة أفضل).

*دعم مستمر

  ومن جانبه أشاد السيد محمد البنعلي المدير التنفيذي لجمعيـة أصدقاء الصحة النفسية "وياك" بالجهود المجتمعية المتميزة التي تقوم بها مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية . مثمنا دعم المؤسسة المستمر لبرامج وأنشطة جمعية"وياك".

وأضاف البنعلي في تصريح صحفي بقوله " أن  مساهمة ورعاية مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية لبرنامج الدعم النفسي لذوي الإعاقة وأسرهم يأتي تتويجاً لمذكرة التفاهم المبرمة بين المؤسسة وجمعية "وياك"للتعاون المشترك في المشاريع والبرامج التوعوية" .

  وإختتم البنعلي تصريحه موجهاً خالص الشكر لمجلس إدارة مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية لمساندتهم  ودعمهم لمنظمات المجتمع المدني المحلي , وحرصهم على تقديم الدعم المالي لكافة البرامج التي تخدم مختلف فئات المجتمع القطري.

*مشروع الدعم النفسي

ويهدف مشروع الدعم النفسي لذوي الإعاقة وأسرهم إلى تأهيل ومساعدة الشخص المعاق على فهم نفسه وفهم من حوله ، وإستخراج طاقاته الكامنة وتعزيز هواياته ،وإشراكه في جميع الجوانب الإجتماعية والمشاركة الوجدانية له ،وصقل مهارات أسر الأشخاص ذوي الإعاقة بطرق التعامل النفسي الجيد معه ، كما يهدف المشروع إلى تخفيف التوتر والكبت والقلق الذي يعاني منه المعاق وتعريفه بطرق ضبط عواطفه وإنفعالاته ،وتنمية وتطوير إتجاهاته نحو العمل والمجتمع ،وتدريبه على تصريف أموره والإعتماد على ذاته وغرس ثقته بنفسه وبالآخرين ،وإستخراج وتعزيز إدراكه بإمكانياته وتبصيره بها وكيفية إستغلالها والإستفادة منها ،فضلاً عن تخفيف الآثار السلبية لإعاقتهم . وتدريب الوالدين في عملية الإرشاد وتوفير الدعم النفسي وفهم أزمات أبنائهم النفسية ومواجهة المشكلات المتوقعة.

الفئات المستهدفة

والفئات المستهدفة من المشروع هم: الأشخاص ذوي الإعاقة ،وأسرهم ،والعاملين في مجال الإعاقة.

وتتمثل رسالة المشروع في تغيير المفهوم الخاطىء عن الإعاقة والأشخاص ذوي الإعاقة والتأكيد على أن الشخص المعاق ليس الشخص الضعيف العاجز الذي يستثير فينا الشفقة وليس هو بالضرورة ضعيف العقل متدني التفكير فكثير من ذوي الإعاقة لديهم قدرات متميزة في الفهم والإدراك والإنتباه والتفكير والإستدلال ،ولاينبغي ان نغفل هذة الجوانب فيهم وإن بدت حركاتهم عشوائية او أصواتهم غير مفهومة ،أو كلماتهم غير معبرة.

آليات التنفيذ

 وتشمل آليات تنفيذ مشروع الدعم النفسي لذوي الإعاقة وأسرهم تنظيم ورشة تدريبية عن (مبادىء وأساسيات الإرشاد النفسي لأسر ذوي الإعاقة)و(كيفية التعامل النفسي مع ذوي الإعاقة ).

 وكذلك إقامة ورشة تدريبية عن "التكيف النفسي مع الإعاقة "مع إستعراض نماذج ناجحة تحدت الإعاقة.

إضافة إلى تنظيم ندوة عن "أسر ذوي الإعاقة ومشكلاتهم وأنواع الإرشاد المقدمة لهم " .فضلا عن إقامة أنشطة رياضية منوعة لذوي الإعاقة في مختلف الرياضات ككرة الطائرة وكرة الطاولة والسباحة وغيرها من الالعاب يتخللها محاضرات للتحفيز النفسي وإستعراض شخصيات تخطت عقباتالإعاقة وحققت التفوق الرياضي.

 كما تتضمن طرق وآليات تنفيذ المشروع عرض أفلام توعوية لوسائل تقديم الدعم النفسي للمعاق بهدف تغيير نظرة المجتمع السلابية تجاه هذة الفئة.

الحالة النفسية

 ويسعى البرنامج إلى تحسين الحالة النفسية للأشخاص ذوي الإعاقة وتعديل سلوكهم  للتخلص من السلوك المضطرب لدى بعضهم، وتحسين قدرة الوالدين على كيفية التعامل النفسي مع أبنائهم وطرق غرس ثقتهم بأنفسهم .ومساعدة وتدريب الأمهات على تحمل أعباء الضغط النفسي . وتأهيل وتوعية أسر ذوي الإعاقة بطبيعة الإعاقة النفسية وآليات التعامل معها .وتحسين جودة الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة ولاسيما الخدما النفسية.