الأخبار

مؤسسة"جاسم وحمد بن جاسم الخيرية" توقع مذكرة تفاهم مع المركز الثقافي السوداني بالدوحة


2018/06/10

وقعت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية مذكرة تفاهم جمعتها بالمركز الثقافي السوداني بالدوحة والتي تتضمن بناء قاعة متعددة الأغراض لفائدة أبناء الجالية السودانية بتكلفة مليون ريال قطري، ووقع الاتفاقية عن مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس الإدارة، فيما وقعها عن المركزالثقافي السوداني سعادة السيد فتح الرحمن علي محمد سفير السودان لدى قطر، بحضور عدد من مسؤولي المؤسسة وأعضاء بعثة السفارة السودانية وقيادات الجالية بدولة قطر.

وبهذه المناسبة قال السيد سعيد مذكر الهاجري عضو مجلس الإدارة  الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية في كلمته خلال افتتاح حفل التوقيع: "إن مشروع إنشاء وتأثيث قاعة متعددة الأغراض بالمركز الثقافي السوداني يأتي في إطار المسؤولية المجتمعية للمؤسسة وتعزيز دور الثقافة والتعريف بالثقافات المختلفة وربط النشء بثقافاتهم والمساهمة في تمازج ثقافات الشعوب المختلفة التي تحتضنها دولة قطر".

علاقات راسخة

وأشاد الهاجري بالجالية السودانية  وقال إنها من أميز وأكبر الجاليات المقيمة في قطر وتربطنا بها علاقات راسخة ومتميزة بها، وتساهم إسهاما ملحوظا في خدمة المجتمع داخل الدولة، ولعل  تنفيذ مشروع القاعة  الجديدة بالمركز الثقافي سيمكن من تقديم أنشطة ثقافية وتربوية مختلفة تساهم في تزويد الشباب بزاد علمي معرفي وثقافي فني واجتماعي وفكري.

وأكد الهاجري في كلمته على أهمية الدور الكبير الذي تقوم به المراكز الثقافية في المجتمع، حيث أنها لم تعد مجرد أداة للترويح والترفيه الشبابي، وإنما أصبحت من المؤسسات المؤثرة في اتجاهات الشباب وتكوين مواقفهم الفكرية والاجتماعية، فضلا عن ما لدى المراكز من قدرات في تطوير العمليات التثقيفية والمعرفية، والمساهمة في نشر الوعي المعرفي، وإثراء أوجه الأنشطة  المتنوعة.

التقدير والعرفان

من جهته، تقدم السيد عبد الإله أبو سن الملحق الثقافي بالسفارة السودانية ومدير المركز الثقافي في كلمته " بأسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان لدولة قطر وأميرها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وحكومتها وشعبها المضياف الكريم متمنيا كل التقدم والرفعة والازدهار ولمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، بحضور وتشريف رئيس مجلس الإدارة سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني وهو يوقع بأحرف الأصالة والندى والخير والعطاء على هذه الإتفاقية والمنحة المكرمة للسودان وشعبه.

وقال: "إن تشييد صالة متعددة الأغراض بالمركز الثقافي السوداني يأتي تواصلاً لعطاء قطري هطلت سحائبه وما تزال ثجاجة بكل الخير في دارفور وكردفان والخرطوم وكسلا ومختلف أصقاع بلادي تأكيداً لمعاني الأخوة في الله ووحدة العقيدة والهدف والمصير."

وأضاف: إن هذا من  شيم قطر العز عبر تواصل علاقاتها العريقة والراسخة مع السودان، معربا عن أمله في أن يمتد التعاون عبر شراكة عملية مع مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية في مجالات العمل الثقافي والاجتماعي وبناء القدرات من خلال هذه الصالة الفخمة.

وأكد أن توقيع مذكرة التفاهم مع مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية لإنشاء قاعة بالمركز الثقافي  يمثل تحقيقا لحلم ورغبة أكيدة لكل أبناء الجالية السودانية في دولة قطر وهم المعروفون بتواصلهم الاجتماعي وتنوعهم الثقافي  وحضورهم الدائم بالمركز الثقافي، هذه الصالة ستتيح تحقيق كل ذلك بما توفره من ميزات في السعة والمساحة. وعن المدة الزمنية التي يستغرقها تنفيذ المشروع أوضح أنه من المتوقع وحسب ما ورد في العقد أن يستغرق العمل في التنفيذ بعد الحصول على الموافقات المطلوبة حوالي ثلاثة أشهر وسيتم الافتتاح قبل نهاية العام الحالي.

احتضان الفعاليات

وفي مؤتمر صحفي عقد عقب التوقيع على مذكرة التفاهم قال السيد فواز عيد الشمري مدير إدارة الخدمات المساندة بمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية: إن المؤسسة تهدف من هذا المشروع إلى توفير قاعة متعددة الاستخدامات بتكلفة تبلغ نحو مليون ريال قطري، وتوفير مكان ملائم لإقامة عدد من الفعاليات الثقافية والتربوية لفائدة الجالية السودانية وعدد من الجاليات الأخرى، مشيرا إلى أن القاعة  تستوعب ما بين 500 إلى 600 شخص وبحجم 16,50 * 35,00م  قابلة للفك والتركيب بها فواصل تقسم القاعة إلى قاعتين مما يتيح إقامة أكثر من فعالية في آن واحد ، كما روعي في التصميم أن تكون القاعة عازلة للصوت وتوفر بها شروط السلامة...