الأخبار

مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم تشارك في أسبوع الأصم العربي 41


2017/01/18

شاركت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية في الاحتفال الذي أقيم بمناسبة انطلاق "أسبوع الأصم العربي"، بالتعاون مع مجمع التربية السمعية في قطر،  باعتبارها الراعي الرسمي للأسبوع .وأشاد  السيد سعيد مذكر الهاجري الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية في كلمة له بهذه المناسبة بالجهود التي يبذلها مجمع التربية السمعية ..  وقال  إن المؤسسة تثمن  شعار الأسبوع الحادي  والأربعين   "  " القلم والكتاب صديقين للأصم " .

  وذكر أن أهداف  هذا الأسبوع تركزعلى تعليم الصم الكتاب والقراءة من أجل التواصل مع المجتمع من خلال الأجهزة الذكية التي ستكون حلقة الوصل لربط الأشخاص  الصم مع الآخرين  ومن ثم تحقيق  الاندماج المطلوب مع المجتمع، مؤكدا  أن مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية تدعم هذا التوجه .

وقال الهاجري " يجب أن نعمل سويا لتحويل شعار الأسبوع الثقافي هذا  الى واقع ملموس  يحسه الأصم  في حياته اليومية . .وإن هذا الاسبوع الثقافي الخاص بالصم مناسبة مهمة لنا جميعا لأهدافه السامية المعروفة .. ومن هنا يجب أن تتكاتف الجهود من أجل فئة مهمة في المجتمع نعمل معها جميعا من أجل تنميته وتطوره  في ظل قيادتنا الرشيدة".

واضاف قائلا  " إننا في مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية  نسعد بمشاركتكم هذه المناسبة  التي نجدد فيها الدعم لمجمع التربية السمعية  في قطر حتى يتمكن من القيام بدوره المنوط به ." مشيرا إلى مشاركة المؤسسة في الأسبوع التاسع والثلاثين  والأسبوع الأربعين  والأسبوع الحادي والأربعين  على التوالي حيث أصبحت الراعي الرسمي لهذه الفعالية وذلك إيمانا منها بأهمية هذه الفئة في المجتمع ودعما للجهود المقدرة التي يقوم بها مجمع التربية السمعية .

وأكد الرئيس التنفيذي حرص  مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية على بناء شراكة مهمة مع مجمع التربية السمعية باعتباره الجهة الوحيدة في قطر التي تعنى  بتعليم الصم، موضحا  أن  المؤسسة تؤمن  بأن تحقيق أهدافها نحو التنمية المستدامة هي  من صميم  مسؤوليتها الاجتماعية والوطنية ووفق هذا المفهوم  تقوم إدارة المؤسسة وعلى رأسها رئيس مجلس الإدارة  سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني برعاية وتبني كافة المشروعات التي من شأنها تحقيق التنمية  والإجتماعية والبشرية سواء من خلال التعاون  المشترك  مع مؤسسات المجتمع المدني أو من خلال الأنشطة والبرامج الخاصة بها.