الأخبار

مؤتمر صحفي للاعلان عن مشاريع رمضان ٢٠١٨

16 مليون ريال من مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية لمشروعات رمضان


2018/05/21

الدوحة:  أعلنت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية عن مشروعاتها الرمضانية بالداخل والخارج بتكلفة تزيد عن 15 مليونا و750 ألف ريال وتشمل المشروعات إفطارات جماعية وتوزيع السلال الغذائية وتوزيع المساعدات النقدية والعينية للأسر المتعففة.

وقال السيد سعيد مذكر الهاجري عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية: تعلن مشاريعها الداخلية والخارجية بمناسبة هذا الشهر الكريم وهي تأتي بتوجيهات مباشرة من معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني مؤسس مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية ومتابعة واهتمام من قبل سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة المؤسسة.

وقال الهاجري في المؤتمر الصحفي الذي شارك فيه السيد فواز الشمري مدير إدارة الخدمات المساندة إن موازنة المشاريع لهذا العام بلغت خمسة عشر مليونا وسبعمائة وخمسون ألف ريال قطري وبنسبة 60% للمشاريع الداخلية و 40% للمشاريع الخارجية.

وذكر أن المؤسسة رصدت للمشاريع الداخلية هذا العام مبلغ تسعة ملايين ومائتين وخمسين ريالا قطريا .. وذكر أن المؤسسة وزعت مساعدات نقدية وعينية لعدد 2200 أسرة قطرية بمبلغ إجمالي 4 ملايين ريال قطري وقد بدأت المؤسسة فعلياً في صرف شيكات المساعدات النقدية والكوبونات الغذائية بالاتفاق مع شركة الميرة للمواد الاستهلاكية. وأوضح أن مساعدات الأسر تبدأ من 1200 إلى 3500 ريال على حسب أعداد أفراد الأسر، منها 60% للقطريين و40% للمقيمين.

سداد ديون الغارمين

وكشف الهاجري أن مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم تقوم بسداد ديون الغارمين حيث بلغت جملة الديون التي تم سدادها نحو 5 ملايين ريال ، حيث كانت هناك طلبات لتسديد ديون الغارمين منذ فترة وقد تم دراستها دراسة مستفيضة ووافية وسيكون المستفيدين من هذا الأمر 12 حالة قطرية.

خيمة رمضانية وإفطار منزلي

وأوضح الهاجري أن المشروعات الرمضانية تشمل إقامة خيمة رمضانية وإفطار منزلي لعدد 10 آلاف صائم خلال الشهر الكريم بمبلغ 250 ألف ريال قطري ، حيث ستكون هناك خيمة بمنطقة المرقاب الجديد كما سيتم توصيل الإفطار المنزلي بسيارات المؤسسة.

وبشأن المشروعات الخارجية قال الهاجري إن المؤسسة رصدت المؤسسة هذا العام للمشاريع الخارجية مبلغ 6,500,000 (ستة ملايين وخمسمائة ريال قطري) حيث سيتم تجهيز وتوفير سلال غذائية في 16 دولة أفريقية وأسيوية وبمبلغ إجمالي 5 ملايين ريال قطري وسيستفيد من هذا المشروع 50 ألف أسرة في العراق – اليمن – سوريا – فلسطين – لبنان – أندونيسيا – سريلانكا – باكستان – منيمار – بنجلاديش – أثيوبيا – الصومال – زيمبابوي – تشاد – السودان – والمغرب).

وذكر أن مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية قامت بشحن عشرات الأطنان من التمور إلى سفارات دولة قطر في 13 دولة وبتكلفة مليون ريال قطري والدول المستفيدة هي باكستان – النيبال – تايلاند – سريلانكا – ماليزيا – الهند – الأردن – كينيا – أندونيسيا – بنجلاديش – اليابان – الهند – كوريا الجنوبية .

وأشار الرئيس التنفيذي للمؤسسة أنه تم توفير وجبات جاهزة للصائمين في محافظتي حلب وإدلب بسوريا سوف يستفيد منها 2000 أسرة وبتكلفة نصف مليون ريال قطري.

وكان السيد سعيد الهاجري قد استهل المؤتمر الصحفي بتوجه التهنئة للقيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وصاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وجميع أسرة آل ثاني والشعب القطري الكريم بحلول هذا الشهر الفضيل ونحن ننعم بالأمن والأمان والاطمئنان في ظل قيادتنا الرشيدة.

المشاريع الخارجية مستمرة

وفيما يتعلق بالمشاريع الخارجية كمركز التدريب الصناعي بالهند والمستشفى المصغر بالمخيم الأزرق بالأردن، قال الهاجري إنها مشاريع مستمرة وغير موسمية، موضحاً انه سيتم تخريج أول دفعة من مركز التدريب الصناعي ديسمبر القادم.

وأضاف " تتعاون المؤسسة مع الحكومات في الدول لتنفيذها، لكن الأزمات في بعض الدول تحول دون تحقق هذا التعاون، لذلك تحرص المؤسسة على التعاون مع جهات دولية، كتعاوننا مع الصناديق الإسلامية بالدوحة، والتابعة لمنظمة التعاون الإسلامي لتنفيذ مشروع السلال الغذائية .

وفيما يتعلق بتعاون المؤسسة مع المنظمات الدولية لإنجاز مشاريعها في سوريا قال الهاجري إن المؤسسة وقعت تعاون مع الهلال الأحمر القطري لإنجاز مشاريعها في سوريا، لأن الهلال الأحمر مؤسسة دولية ويمكن أن يتواجد في هذا المكان، كما أن المؤسسة اختارت أماكن هادئة يسهل الوصول إليها، في إشارة إلى محافظتي إدلب وحلب.

وأشار إلى إسناد عدد من المشاريع القائمة تحت التنفيذ كالمستشفيات التي يرجى إنشاؤها في المغرب وباكستان وجزر القمر، إلى قطر الخيرية للإشراف على هذه المشاريع لحين معرفة ما إذا كان القرار الخاص بتقييد عمل الجمعيات الخيرية القطرية خارج قطر سيكون دائم أو موقت.

استقبال التبرعات

وبشأن استقبال تبرعات المحسنين من أهل الخير لتوسعة العمل الخيري، أكد الهاجري أن المؤسسة تملك أصولا تعادل الملياري ريال وتدر عوائد كافية لإنجاز المشاريع الخيرية للمؤسسة دون الحاجة لاستقبال تبرعات. وكشف الهاجري عن وجود مشاريع داخلية أخرى سيتم الإعلان بعد عيد الفطر مباشرة.

الحصار

وأكد الهاجري أن المؤسسة نجحت في الحد من تأثير الحصار على أعمالها الخيرية، وإيجاد بدائل للعديد من الموردين، موضحاً أنه تم الاستعانة بموردين للتمور من سلطنة عمان والكويت كبديل لموردي التمور من المملكة العربية السعودية.