الأخبار

جاسم الخيرية تدعم الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة


2018/01/18

في إطار اهتمام مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية برعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، قدمت المؤسسة دعما ماديا للجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة لتنفيذ مشاريعها التعليمية والعلاجية الخيرية، التي تهدف إلى دعم ومساندة هذه الفئة .

 وتقدم المساعدات التعليمية للحالات الملتحقة بمدارس خاصة ومراكز متخصصة بتدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الاعاقة، فيما تتضمن المساعدات العلاجية  تسديد رسوم جلسات العلاج الطبيعي، وشراء الأجهزة الطبية والتعويضية اللازمة للحالات لمساعدتهم على الحياة الكريمة والاعتماد على أنفسهم قدر الإمكان. كما تقدم هذه المساعدات لأسر الأشخاص ذوي الاعاقة من ذوي الحاجة المادية .

وقال السيد سعيد مذكر الهاجري الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية "إن رعاية الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة وتأهيلهم وتدريبهم، رسالة سامية ذات أبعاد إنسانية شريفة ونبيلة، فهم أمانة في أعناقنا جميعاً، ولم تعد تقتصر رعاية المعاقين الآن على مجرد مساعدات مالية خيرية بسيطة، بل أصبحت قضية مهمة ورسالة اجتماعية سامية، تستلزم تضافر جهود كافة الأفراد والمؤسسات في المجتمع، لضمان حقوقهم الإنسانية والصحية والتربوية والنفسية والاجتماعية، الأمر الذي سوف يساعد في تحسين حياتهم وتطوّرها بشكل واضح .

وأضاف الهاجري "نحن في مؤسسة جاسم وحمد بن الخيرية فخورون جدا بدعم ومساندة منتسبي الجمعية القطرية لذوي الاحتياجات الخاصة والعمل معها لتأهيل هذه الفئة ورعاية مهاراتهم وقدراتهم، ونعتبره دورا اساسيا لا نغفل عنه وواجب علينا تجاه المجتمع".

وأشاد بالدور الكبير الذي تقوم به الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة لتوفير أكـبـر قـدر مـن الرعاية الاجتماعية والنفسية والصحية والمادية والتعليمية والتأهيلية لذوي الإعـاقـة المسجلين فيها من قطريين ومقيمين، مؤكدا على أن مؤسسة جاسم الخيرية ستواصل دعمها ومساندتها للجمعية للقيام بدورها تجاه هذه الفئة.

من جانبه، أشاد السيد أمير الملا المدير التنفيذي للجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بالدعم المقدر من مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية والذي جاء دعماً لمشاريع الجمعية التعليمية والعلاجية التي تنفذها لصالح منتسبيها من الأشخاص ذوي الإعاقة داخل دولة قطر، وأوضح الملا أن الدعم جاء ضمن التعاون المشترك بين الجانبين، معربا عن أمنياته بتواصله لما فيه الخير والمصلحة للأشخاص ذوي الإعاقة.

 وأكد الملا أن الدعم السخي من مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم لذوي الإعاقة يساهم في تحقيق أهداف الجمعية المتمثلة في تأهيل ورعاية الأشخاص ذوي الإعاقة وتحقيق الحياة الآمنة والكريمة لهم بالدولة بجانب دمجهم في المجتمع، الأمر الذي تعتبر الجوانب العلاجية والتعليمية مهمةً فيه لما تمثله الصحة ويمثله التعليم من أهمية بالغة في حياة الجميع، لا سيما وأن الاشخاص ذوي الإعاقة يحتاجون لرعاية صحية وتعليم خاصين ومتميزين عن الجميع كل حسب نوع الإعاقة. وتقدم الملا بالشكر لمسؤولي مؤسسة جاسم وحمد بن الجاسم الخيرية لدعمهم المثمر للجمعية وأنشطتها ودعمهم للأشخاص ذوي الإعاقة متمنياً تواصل ذلك الدعم وامتداده لبقية أنشطة ومشاريع الجمعية ونمائه ليصبح شراكة متميزة بين الجانبين تصب في مصلحة الأشخاص ذوي الإعاقة بالدولة.