الأخبار

انجازات لافتة لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية خلال 2016


2017/02/05

 حققت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية انجازات لافتة في مختلف المجالات الخيرية والإنسانية داخل دولة قطروخارجها  شملت تقديم المساعدات للأسر المحتاجة والارتقاء بالمجتمعات الفقيرة وتقديم يد العون والمساعدة للمحتاجين في عدد من الدول.

  وكان عام 2016 عاما حافلا بالإنجازات بالنسبة لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، حيث نفذت العديد من المشاريع التنموية، وأبرمت العديد من اتفاقات الشراكة مع عدة جهات حكومية وغير حكومية، من منطلق أنها جزء من المجتمع القطري تهدف إلى النهوض به وتلبية احتياجات المواطنين والمقيمين فيه على حد سواء، سخرت لتحقيق ذلك كل ما لديها من موارد وإمكانات بشرية وفنية، بما يحقق رسالة المؤسسة الأساسية وبما يسهم في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.

  وفي ما يتعلق بالأنشطة المحلية،  فقد أنفقت المؤسسة أكثر من 50 مليون ريال قطري على  مختلف الأنشطة والمساعدات التي استفاد منها حوالي 700 شخص، شملت مساعدات مالية وعينية تمثلت في كفالات شهرية وسداد ديون غارمين وتغطية نفقات علاجية وتشييد مباني تعليمية ودعم حملات تعليمية، إضافة إلى الأنشطة الثقافية والتربوية مثل رعايتها لعدد من المؤتمرات والندوات ودعم أنشطة محلية وشراكات مع مؤسسات وجمعيات مختلفة بجانب مشاريع رمضان .

وبلغت المساعدات المالية والتي تشمل كفالات شهرية و مساعدة غارمين نحو 15 مليون ريال، حيث استفاد من الكفالات نحو 20 ألف مستفيد أما المساعدات الصحية والعلاجية  فقد بلغت حوالي مليون و500 ألف ريال واستفاد منها نحو 1000 مستفيد .. بينما بلغت قيمة المساعدات التعليمية والتأهيلية والتدريب حوالي 9 ملايين ريال استفاد منها 25 ألف شخص.

وشاركت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية في تنفيذ العديد من الأنشطة الثقافية بالدولة حيث استفاد من هذه الأنشطة نحو 20 ألف مستفيد بتكلفة إجمالية بلغت 8 ملايين ريال، بينما بلغت جملة ما أنفقته المؤسسة في مجال المسؤولية الاجتماعية حوالي 5 ملايين و500 ألف ريال واستفاد من النشاط في هذا المجال حوالي 30 ألف مستفيد أما المشاريع الموسمية فقد استفاد منها 600 ألف شخص وكلفت المؤسسة حوالي 17 مليونا و700 ألف ريال.

وخلال هذا العام، ركزت المؤسسة في عملها على خلق فرص للشراكات والتعاون مع الجهات المعنية والتنسيق مع عدد من الشركاء المحليين من الجهات الرسمية والوزارات والهيئات، ودأبت المؤسسة منذ تأسيسها على دعم ورعاية المبادرات والأنشطة المجتمعية، حيث قدمت المؤسسة دعما إلى جمعية الصحة النفسية "وياك" لتقديم الدعم النفسي لمتلقي الخدمات النفسية، ودعم الجمعية القطرية لذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب دعما قدمته إلى الجمعية القطرية للسكري، والجمعية القطرية للتمريض ورعايتها لبرنامج الممرض الصغير.

وفيما يتعلق بالأنشطة الخارجية، تركز مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية اهتمامها على مجالات الصحة والتعليم، حيث تنفذ المشاريع لتوفر من خلالها فرصا لتحسين حياة الالاف من الناس وتركز بشكل أساسي على التنمية البشرية وتمكين المجتمعات من عيش حياة منتجة وفاعلة.

 وفي هذا الاطار، تنفذ المؤسسة عددا من المشاريع التنموية في قارتي آسيا وأفريقيا بتكلفة تقدر بـ 250 مليون ريال قطري،  ليستفيد منها أكثر من 2 مليون شخص من المسلمين في عدد من الدول منها، الهند وسريلانكا وباكستان وجزر القمر وطاجكستان والمغرب وموريتانيا وتايلاند وغيرها من الدول.

وتمثلت هذه المشاريع في بناء مستشفيات ومراكز تدريب مهني ووحدات سكنية ومساجد ومشاريع لتوفير المياه الصالحة للشرب، فضلاً عن مساهماتها في دعم بعض المشاريع في المجالات الطبية والتربوية والإنسانية.

وفي جزر القمر، يجري العمل حالياً علي تنفيذ مشروع "مستشفي الشيخ جاسم" بجزيرة "انجوان" بهدف توفير الرعاية الصحية المتكاملة بكفاءة عالية للفقراء في، إضافة إلى رفع مستوى الخدمات الصحية. وقدرت المؤسسة عدد المستفيدين من هذا المشروع بنحو 800 ألفا من سكان الجزر الثلاثة (القمر الكبرى، انجوان، وموهيلي) وتبلغ التكلفة الاجمالية للمشروع أكثر من 100 مليون ريال قطري. ويعتبر مشروع المستشفى مشروعا صحيا تخصصيا مرجعيا يقدم خدمات صحية متكاملة لمواطني جمهورية جزر القمر وسيكون الأكبر من نوعه على مستوى الجمهورية.

 كما تعمل المؤسسة حالياً على إستكمال مشروع "مدينة الشيخ جاسم النموذجية" بمحافظة منار بسريلانكا وتقدر تكلفتها ب 45 مليون ريال، ليستفيد منها 20 الف شخص وتضمنت بناء 446 وحدة سكنية كمرحلة أولى  و556 وحدة سكنية كمرحلة ثانية..

وفي الهند اكتمل تنفيذ مشروع معهد جاسم وحمد بن جاسم للتدريب المهني /الصناعي/ في مدينة دابول شمال الهند ، حيث بلغت تكلفته 3 مليون ريال قطري و يستفيد منه حوالي 500 الف شخص. ويهدف المشروع إلى تمكين الفقراء من الحصول على فرص تعليم فني متخصص.

وكذلك خلال هذا العام شرعت المؤسسة في تنفيذ مستشفى الشيخ جاسم في اقليم البنجاب بباكستان، ويتضمن المشروع انشاء مستشفى سعة 50 سريرا وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية. ويستفيد من المشروع الذي بلغت تكلفته  25 مليون ريال قطري  300 الف شخص. وبدأت المؤسسة أيضا في تنفيذ مشروعات تنموية في مجالات الصحة والتعليم في المغرب منها بناء مستشفى محلي سعة (45) سرير بمنطقة سيدي يوسف بن علي بمراكش بتكلفة تقدر ب50 مليون ريال قطري، و إنشاء عدد من المراكز الصحية ودعم رعاية الأم والطفل ومراكز غسيل الكلى، إضافة إلى إنشاء عدد من مراكز التدريب المهني والحرفي لتمكين الشباب، بجانب دعم المراكز القائمة حاليا، وإنشاء عدد من المدارس بمراحلها المختلفة، ومشروع إسكان يتضمن حوالي 200 وحدة سكنية، إضافة إلى تأهيل أحد المساجد بالمنطقة ليصبح مسجدا جامعا.

بجانب ذلك بدأت المؤسسة في المراحل الأولى التي تتعلق بالموافقات والتصديقات لتنفيذ عدد من المشاريع في الفترة المقبلة مثل مشروع مد شبكات المياه الصالحة للشرب في قرية نور آباد بطاجكستان، كما ستقوم ببناء مدارس للبنين والبنات بأقليم البنجاب في باكستان، إضافة إلى مركز للرعاية اليومية بغزة بالتعاون مع لجنة إعمار غزة، الى جانب مشروع بناء دار للايتام بتنزانيا.