الأخبار

مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية تدشن مشروع مستشفى الشيخ جاسم باقليم البنجاب  الباكستاني


2017/01/08

 دشنت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية مشروع مستشفى الشيخ جاسم في محافظة بكّر بإقليم البنجاب في باكستان وذلك في إطار حرص المؤسسة على دعم وتطوير خدمات الرعاية الصحية في الدول الأكثر حاجة لمثل هذه الخدمات.

وقد قام سعادة الشيخ جاسم بن حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني العضو المؤسس والسيد محمد شهباز شريف رئيس وزراء حكومة اقليم البنجاب في باكستان بأزاحة الستار إيذانا ببدء العمل في المشروع.

حضر حفل التدشين سعادة الشيخ محمد بن حمد بن جاسم بن جبر ال ثاني رئيس مجلس ادارة بنك بروة، وسعادة الشيخ جاسم بن فهد  بن جاسم بن جبر آل ثاني، وسعادة الشيخ ناصر بن حسن  بن عبد الرحمن آل ثاني، إضافة إلى رجل الأعمال السيد عبد الهادي بن محمد بن نايف الهاجري، والسيد سعيد مذكر الهاجري عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية.

كما حضر من الجانب الباكستاني وزير الصحة الباكستاني، وغضنفر محمد عمدة منطقة حيدر اباد إلى جانب عدد من المسؤولين في القطاع الصحي.

وقال السيد سعيد مذكر الهاجري الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية في كلمته في الحفل "إن المشروع يأتي في إطار اهتمام المؤسسة والقائمين عليها لتنمية القطاع الصحي في باكستان ودعما للعلاقات الاخوية الراسخة التي تربط بين الشعبين القطري والباكستاني."

وأضاف أن المشروع يتضمن إنشاء مستشفي بسعة 50 سريرا وفقا لمعايير منظمة الصحة العالمية مع الأخذ بعين الاعتبار عدد السكان في المنطقة، بحيث تقدم الخدمات للسكان بمحافظتي جهنغ وبكر في اقليم البنجاب. وأوضح أن تنفيذ المشروع الذي تبلغ تكلفته الإنشائية 30 مليون ريال قطري، يستغرق 24 شهرا.وفور إنتهاء بناء المستشفى سيتم البدء في تأثيثه وتجهيزه بالمعدات الطبية المتطورة .

وأشار إلى أن المستشفى يضم جميع التخصصات العامة بالإضافة إلى خدمات الطواريء والحوداث، والنساء و التوليد ذلك لأنها غير متوفرة في هذه المنطقة، وقال "إن المشروع يستفيد منه أكثر من 150 ألف شخص في المنطقة والمناطق المجاورة كما يعمل على تشغيل ما لايقل عن 150 إلى 200 موظف من سكان المنطقة"

وأوضح الهاجري "أن إقليم البنجاب الأكثر اكتظاظا في باكستان حيث يقطنه 40 % من مجموع السكان ويعاني قطاع الصحة فيه قصورا كبيرا خاصة في مجال الامراض المعدية  والمشاكل المتعلقة بصحة الأم والطفل والحوادث . كما أن البنية التحتية لقطاع الصحة تعاني من صعوبات إدارية تجعل تقديم خدمات صحية تلبي حاجة المواطنين من الصعوبة بمكان، مما يجعلها بحاجة ماسة لخدمات الرعاية الصحية ."

 وبين أنه تم اختيار هذه المنطقة لتنفيذ المشروع نسبة لأنها تقع بين مقاطعتين هما  بكًر وجهنغ وأقرب مستشفى متكامل يبعد حوالي 150 كيلو مترا من هذه المنطقة.

وأكد الهاجري على أن هذا المشروع هو الأول في باكستان ولن يكون الأخير منوها بأن هناك مشاريع أخرى قادمة في مجال الصحة والتعليم. وأضاف ان المشروع يتضمن بجانب المستشفى بناء سكن للأطباء ومجمع تجاري يضم 25 محلا تجاريا يعمل على تشغيل المستشفى مستقبلا إضافة إلى مسجد يتسع لألف مصلي وحديقة عامة تقام على مساحة 10 الف متر مربع.

ولفت الرئيس التنفيذي في كلمته إلى أن مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية ستقوم بتشغيل المستشفى لمدة عشر سنوات، فيما ستوفر الحكومة الباكستانية الكادر الوظيفي، مشيرا الى ان المؤسسة كانت قد وقعت عقدا مع مجموعة الخيارين للمقاولات  لتنفيذ المشروع التي تعتبر من شركات المقاولات العامة في قطر والتي ستتعاون في تنفيذ المشروع مع شركة حبيب رفيق للمقاولات في باكستان .

من جهته عبر السيد محمد شهباز شريف رئيس وزراء حكومة إقليم البنجاب عن سعادته بتدشين مشروع مستشفى الشيخ جاسم، وتقدم بشكره وامتنانه لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية والقائمين عليها.

  وأشاد شهباز باهتمام المؤسسة بالمشروعات التي تتعلق بتطوير خدمات الرعاية الصحية في باكستان، وقال إن دولة قطر لها أياد بيضاء في باكستان ومشاريعها  كثيرة ومعروفة وان هذا المشروع يأتي استمرارا للدعم الذي تقدمه دولة قطر في باكستان

وأكد أن هذا المشروع الذي تبلغ  تكلفته 8 مليون دولار اي ما يعادل 900 مليون روبية باكستانية سيحدث طفرة كبرى في مجال الرعاية الصحية بالإقليم خاصة وان اقليم البنجاب يعاني من نقص حاد في الخدمات الصحية خاصة المستشفيات والمراكز الصحية المؤهلة.

 وأضاف أن مثل هذه المشروعات تعد إنجازاً حقيقياً في مجال العمل الإنساني وتسهم بقدر كبير في النهوض بالمستوى الصحي وترقيته في إقليم البنجاب.