الأخبار

مساعدات اجتماعية

سبعه ملايين مساعدات اجتماعية لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية خلال النصف الاول من العام الجاري 2020


2020/07/20

وتضمنت المساعدات سداد رسوم دراسية عن مجموعة من الطلاب غير القادرين بمختلف المراحل، وسداد ديون، ومساعدات مالية لعدد من المرضى وأسرهم، وتوزيع مبالغ نقدية وعينية، وكفالات شهرية لمجموعة من الأسر المتعففة والمحتاجة والأيتام والأرامل، إضافة إلى دعم أنشطة ثقافية واجتماعية وتربوية مختلفة، وذلك في إطار حرص المؤسسة على الوصول إلى أكبر عدد من المستفيدين من المشاريع الداخلية التي تجد اهتماما بالغا من المؤسسة للوصول إلى أكبر شريحة من الفئات المحتاجة والمستحقة.

مساعدات تعليمية

وقدمت المؤسسة مساعدات في مجال التعليم بلغت قيمتها 957 ألف ريال، شملت سداد رسوم دراسية عن مجموعة من الطلاب في المدارس الخاصة ومدارس الجاليات والجامعات والأكاديميات الخاصة، ودعم مركز الشيخ حمد بن جاسم للابتكار والتعليم بالتعاون مع جامعة كارنيجي ميلون بالدوحة.

علاج المرضى

كما أنفقت المؤسسة 871 ألف ريال في المجال الصحي من خلال علاج مجموعة من المرضى ومساعدة الحالات المرضية الحرجة من الفئات المجتمعية غير المقتدرة، وذلك بموجب الاتفاقية الموقعة عام 2016 بين مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، الخاصة بتغطية نفقات علاج المقيمين غير القادرين، وتتسلم المؤسسة بشكل مستمر طلبات ممن يعانون ظروفاً صحية متنوعة ولديهم التزامات مالية، وتحرص المؤسسة على أن يواصل هؤلاء العلاج على النحو الذي يوصي به الأطباء .

أنشطة اجتماعية

والتزاماً من المؤسسة بتطبيق مبادئ المسؤولية المجتمعية، وتماشياً مع أهدافها ورسالتها وحرصها على تعزيز التكافل الاجتماعي والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة، وكذلك دعم الأنشطة والفعاليات التعليمية والصحية داخل قطر، قدمت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية مساعدات اجتماعية لتعزيز الأنشطة الاجتماعية والبرامج والفعاليات المجتمعية المختلفة في بعض المراكز التعليمية والتدريبية والشبابية، منها جمعية المحاسبين القانونيين، وجمعية الكشافة، ومركز سميسمة، وجمعية السكري، ومركز أدب الطفل إذ تم دعم برنامج "القارئ الصغير"، والجمعية القطرية للسرطان بمساعدة وعلاج غير القادرين، ومركز حمد للابتكار والتعليم بالتعاون مع جامعة كارنيجي ميلون

بالدوحة، بالإضافة إلى توزيع سلال غذائية في عدد من الدول الأفريقية، وبلغت قيمة الدعم المقدم للمساعدات الاجتماعية مليوناً و972 ألف ريال.

مساعدات مالية وعينية

وتولي المؤسسة المساعدات الاجتماعية للأسر المتعففة والمحتاجة اهتماماً كبيراً، وتحتل مكانة مهمة ضمن خطة مشاريعها الداخلية، وقد بلغت قيمة المساعدات المالية للأسر المتعففة مليونين و146 ألف ريال، وبلغ عدد المستفيدين من المساعدات المالية الشهرية والمقطوعة في النصف الأول من العام الجاري نحو 770 حالة تلقت حوالي مليون و774 ألف ريال، وقدمت المؤسسة مساعدات عينية بقيمة 528 ألف ريال استفاد منها 462 حالة من الرجال والنساء القطريين والمقيمين،

مساعدات شهر رمضان

وتعزيزاً للتكافل الاجتماعي داخل المجتمع، قدمت المؤسسة مساعدات اجتماعية ومالية وعينية بقيمة 453 ألف ريال خلال شهر رمضان المبارك 1441ه-2020 م، واشتملت على مساعدات مالية للأسر المتعففة، وتوزيع قسائم لشراء مواد غذائية بقيمة 146 ألفاً و400 ريال، وقد صرفت عن طريق شركة الميرة للمواد الغذائية، وكانت قيمة القسيمة الواحدة 600 ريال، واستفاد منها 244 حالة من المجتمع المحلي، كما وزعت مساعدات نقدية بمبلغ 306500 ريال استفاد منها 244 حالة من القطريين رجالاً ونساءً، وتتبع المؤسسة نظاماً يتميز بالمرونة في مجال المساعدات الشهرية المادية والعينية، التي قد تزيد وفق الاحتياجات التي تقدرها المؤسسة.

دراسة متكاملة للحالات

وفي ظل احتلال المساعدات الاجتماعية للأسر المتعففة والمستحقة مكانة مهمة ضمن خارطة مشاريعها الداخلية والموسمية، تقدم المؤسسة المساعدات المالية لمستحقيها بعد إجراء دراسة متكاملة وشاملة للحالات، فهناك نخبة من الباحثين الاجتماعيين المؤهلين يعملون على إجراء البحوث الميدانية، ويجمعون المعلومات عن الحالات، ويدرسون الجوانب المالية والاجتماعية لكل حالة من الحالات التي تتقدم لطلب الدعم المالي أو المعنوي، وتتركز الطلبات على النفقات المدرسية، أو دفع قيمة إيجار منزل، أو تقديم رعاية صحية بعد تقديم التقارير الطبية، وبعض الحالات تحتاج إلى أجهزة طبية لا يشملها التأمين الصحي، وبعد دراسة الحالات يرفع الباحثون التوصيات إلى اللجنة التنفيذية.

يذكر أن مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية تتميز بأنها ذاتية التمويل، فهي لا تقبل التبرعات من أي جهة وتعتمد على مواردها الذاتية، مما يضمن استمرارية المشاريع التنموية والمبادرات التي تنفذها وترعاها