الأخبار

خلال توقيع الاتفاقية

«جاسم وحمد بن جاسم الخيرية» تدعم جمعية المحاسبين القانونيين القطرية


2020/03/08

في هذا السياق؛ أكد السيد سعيد مذكر الهاجري، عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، أن دعم المؤسسة لبرنامج المحاسب الإداري المعتمد «CMA» في مجال المحاسبة تم تحقيقاً لرؤيتها «صحة وتعليم لحياة أفضل» والتزامها بمبادئ المسؤولية المجتمعية، بما يتوافق مع تأدية رسالتها من خلال رعاية المشاريع والمبادرات التعليمية في المجتمع، والتي تهدف إلى الارتقاء بمستوى الكوادر القطرية في سوق العمل.
وأضاف: «يأتي الدعم أيضاً حرصاً من المؤسسة على تعزيز البرامج التدريبية لتوفير المتطلبات المهنية والتدريبية في المجالات التخصصية والارتقاء بقدرات الكادر الوطني في مختلف الوزارات والهيئات في القطاعين الحكومي والخاص، والعمل على تعزيز العلاقات الاستراتيجية مع الجهات المختلفة، لتضافر الجهود لتنمية المجتمع وتطوير البرامج التأهيلية التي تستهدف الشباب القطري في سوق العمل؛ لذلك تحرص المؤسسة على المشاركة والتعاون والتنسيق مع جمعية المحاسبين في تنفيذ البرامج الهادفة، وتعزيزاً للشراكات المختلفة التي تحقق دوراً مهماً في مجال الشراكة المجتمعية وبما يحقق رؤية قطر الوطنية 2030».
من جانبه؛ أعرب الدكتور هاشم السيد، رئيس مجلس إدارة جمعية المحاسبين القانونيين القطرية، عن سعادته لتوقيع اتفاقية الدعم المقدمة من مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية لرعاية برنامج المحاسب الإداري المعتمد «CMA»، وتوطيد العلاقة بين المؤسسة والجمعية والتعاون في عملية التأهيل وتدريب الكوادر القطرية، باعتبارها مؤسسة رائدة في العمل الخيري والإنساني ترعى المبادرات الوطنية الأكاديمية والتنموية، التي تساهم في تنمية المجتمع.
وأشار في هذه الأثناء إلى أن برنامج المحاسب الإداري المعتمد يستهدف 25 قطرياً وقطرية، لتدريبهم في برنامج الاعتماد للشهادة خلال ستة أشهر، ومن خلاله يحصل المتقدمون على شهادات معتمدة في مجال المحاسب الإداري المعتمد، التي تُعتبر دليلاً على اكتساب الموظف المهارات الأساسية الضرورية للتخطيط المالي، والتحليل، والمراقبة، والقدرة على اتخاذ القرارات، إلى جانب امتلاك الأخلاقيات المهنية.
وأوضح أن الشهادة المعنية تركز على مهارات الإدارة المالية والمحاسبة المتقدمة، مثل التخطيط ووضع الموازنات، والتوقّع وإدارة التكاليف، بالإضافة إلى المهارات الأساسية لتقييم فرص الاستثمار، ودعم القرارات المالية الاستراتيجية القائمة على التحليل الفعّال والأخلاقيات السليمة؛ مشيراً إلى أن أصحاب الشركات والمؤسسات يولون أهمية كبيرة للمدقق الداخلي المعتمد «CMA»؛ نظراً لقدرته على المساهمة في دفع عجلة النمو طويل الأمد، وتوفير التحليل المالي الشامل، وإعداد التقارير المالية الدقيقة.
ولفت إلى أن برنامج المحاسب الإداري يساهم في تطوير الكادر الوطني وإتقان المهارات المالية والمحاسبية المتقدمة، ورفع القدرات والكفاءة والالتزام؛ لذلك فإن هذه الشهادة من أهم أدوات المهنيين في المجال المحاسبي والمالي، الذي يواكب سوق العمل.
وأضاف الدكتور هاشم السيد أن «هذه المبادرة ليست الأولى مع مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، بل هي المبادرة الثالثة لدعم أنشطة الجمعية وبرامجها التي تركز على المسؤولية المجتمعية، وتعزيز مهنة المحاسبة، التي تُعتبر من أهم التخصصات طلباً لدى الكثير من الوزارات والهيئات في القطاعين الحكومي والخاص».