الأخبار

مؤسسة جاسم تنفق اكثر من 20 مليون ريال قطري على المشاريع الداخلية خلال النصف الاول من العام الجاري


1970/01/01

أعلنت مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية أنها أنفقت أكثر من 20 مليون ريال قطري على مشاريعها في الداخل خلال النصف الأول من العام الجاري واستفاد منها نحو 4790 شخصا وشملت مساعدات نقدية وتموينية وكفالات شهرية وصحية وتعليمية. 

   وأوضح السيد سعيد مذكر الهاجري الرئيس التنفيذي للمؤسسة أن المؤسسة تولي اهتماما كبيرا بالمشاريع الداخلية التي تحقق التنمية الاجتماعية والبشرية داخل دولة قطر، حيث تجاوزت قيمتها 82 في المائة من اجمالي الموازنة المخصصة للمشاريع هذا العام 2016. وقال "إننا نؤمن بأن تحقيق أهداف المؤسسة  مسؤولية وطنية وأن المؤسسة تقوم بتبني كافة المشروعات التي من شأنها تحقيق التنمية الاجتماعية والبشرية.

 وأشار إلى أن المساعدات النقدية كانت الأكبر حيث بلغت نسبتها نحو 60 % من اجمالي قيمة المساعدات الداخلية  التي تم توزيعها على الأسر المتعففة من ذوي الدخل المحدود، بالاضافة إلى إعانة المرضى ومساعدة بعض الأسر التي تعرضت لأزمات معيشية لأسباب مؤقتة.

   ونوه الهاجري الى أن المؤسسة تولي علاج المرضى وإجراء العمليات الجراحية أولوية حيث ساعدت في علاج 23 حالة مرضية بتكلفة تقدر بنحو 500,000 ريال قطري، اضافة الى 500 الف ريال قطري اخرى تم صرفها على الانشطة التربوية مثل دعم عدد من الانشطة في المدارس والمراكز التربوية ومبادرات تربوية مختلفة.  كما قامت المؤسسة بمساعدة 10 حالات من الغارمين بقيمة 3,760,820 ساهمت  في تفريج كربهم للعودة إلى حياتهم الطبيعية والعمل وإعالة أسرهم. 

      وذكر أن1650 شخصا استفادوا من المساعدات التموينية بتكلفة بلغت مليوني ريال قطري ، وهي نوع من الإعانات الشهرية التي تستلمها شريحة خاصة من الأسر المتعففة عبر كوبونات تختلف قيمتها من 600 ريال للقطريين إلى 400 ريال للمقيمين يتم صرفها من أحد المجمعات التجارية المتعاقد معها. حيث يتم اختيار المستفيدين من قبل لجنة مختصة تقوم بدراسة المستندات الرسمية المقدمة ودراسة حالاتها ميدانيا والتأكد من حاجتها واستحقاقها.

    ولفت إلى أن تكلفة مشاريع رمضان لهذا العام بلغت أكثر من 17.7  مليون ريال قطري، خصصت نحو 14 مليون و500 ألف ريال منها للمشاريع والأنشطة داخل قطر، فيما خصصت نحو 3 ملايين و 200 ألف ريال للمشاريع والأنشطة الخارجية، موضحا أن المؤسسة  وزعت كوبونات غذائية على 2500 مستفيد من القطريين والمقيمين لتوفير احتياجاتهم التموينية، بقيمة 1.5 مليون ريال قطري، إضافة إلى مساعدات نقدية بلغت 4 مليون ريال قطري. كما أقامت المؤسسة 11 خيمة لإفطار الصائمين موزعة على عدة مناطق بالدوحة استفاد منها أكثر من 15.500  شخص يوميا أي بمعدل يصل إلى 465 ألف شخص طوال شهر رمضان مقارنة مع 375 الف شخص العام الماضي.

     وأشار إلى أن المشاريع التي تنفذها المؤسسة بالخارج هي مشاريع في مجالات الصحة والتعليم والتي من خلالها تقوم بتوفير فرص لتحسين حياة الالاف من الناس وتركز بشكل أساسي على التنمية البشرية وعلى تزويد المجتمعات بالأدوات المناسبة والفرص المؤاتية لتمكينهم من عيش حياة منتجة وفاعلة.

     وأوضح الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية أن المؤسسة تعمل في إطار خطة استراتيجية تعتمد كليا على تمويل أنشطتها تمويلا ذاتيا وهذا يعكس  بعد نظر القائمين عليها وعلى رأسهم سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني ورغبتهم الأكيدة في توسيع شريحة سبل الخير لتوفير التمويل اللازم ولتحقيق أهداف  المؤسسة ورسالتها على كافة الأصعدة في الداخل والخارج، مشيرا إلى أن للمؤسسة مشاريع استثمارية لتنمية الوقف وفقا لخطط المؤسسة الموضوعة على المدى القريب والبعيد.